Skip to main content
الصفحة الرئيسية | مقالات وتحليل | لهذه الأسباب إسرائيل "مرتعبة".. بوتين وترامب ...
مقالات وتحليل لهذه الأسباب إسرائيل

لهذه الأسباب إسرائيل "مرتعبة".. بوتين وترامب سيسلّحان "حزب الله"!

الخميس 04 أيار 2017عدد المشاهدات 25

المصدر: لبنان24

متابعة المنار برس

كشف موقع "ديبكا" الاستخباراتي الإسرائيلي أنّ الرعب دب في تل أبيب بعدما وصلتها تقارير تفيد بموافقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب دراسة مقترح نظيره الروسي فلاديمير بوتين القاضي بإقامة 4 مناطق لتخفيف حدة التصعيد في سوريا تشمل كلاً من إدلب وحمص (حيث تقع قاعدة الشعيرات التي استهدفتها واشنطن بـ59 صاروخ "توماهوك") والغوطة الشرقية وجنوب سوريا من جهة وبتولّي ضباط روس وأتراك وإيرانيين مهمة مراقبتها، معللاً الأسباب الكامنة وراء ذلك وناشراً خارطة تظهر فيها مواقع المناطق المذكورة.

 

في تقريره، أكّد الموقع أنّ إسرائيل شعرت بقلق شديد لاكتشافها أنّ ترامب أعطى بوتين الضوء الأخضر للمباشرة بتنفيذ خطته نظراً إلى دور إيران الكبير فيها، لافتاً إلى أنّ الرئيس الأميركي الجديد أرسل مساعد وزير الخارجية جون ستيورات للمشاركة في جولة محادثات أستانة الرابعة التي انطلقت أمس الأربعاء بصفة مراقب، بعدما مثّلت السفارة الأميركية في كازاختسان الولايات المتحدة في الجولات السابقة.

في هذا الإطار عدّد الموقع أسباب الرعب الإسرائيلي على النحو الآتي:

1. سيجلس مراقبو المناطق الجديدة الإيرانيون في مواجهة الحدود الإسرائيلية، علماً أنّ إسرائيل أخطرت كلاً من الولايات المتحدة وروسيا بأنّها لن تتقبّل ملامح وجود إيراني عسكري على طول حدودها.

2. تتخوّف إسرائيل من احتمال انتشار ضباط روس وأتراك على طول الحدود مع سوريا.

3. سيحول إعلان شرق دمشق منطقة آمنة دون قدرة إسرائيل على مواصلة عملياتها الجوية التي تستهدف فيها ما تزعم أنّه شحنات أسلحة متقدّمة تابعة لـ"حزب الله"، ما من شأنه أن يمكّن طهران من إتمام هذه العمليات متمتعة بحماية كاملةً.

4. تشكّك إسرائيل بطريقة وصف مستشار الأمن القومي إتش آر ماكماستر نهج سياسة رئيسه الخارجية بـ"الابتكاري" وتأكيده أنّه ليس برجل "صبور جداً"، عشية اللقاء الأول الذي جمعه بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في البيت الأبيض، إذ قال: "ليس لدى ترامب الوقت للخوض في نقاش في شأن المعتقدات، وإنما يسعى لتحدي السياسات الفاشلة التي سادت في الماضي، بعقلية رجل الأعمال الذي يضع نصب عينيه تحقيق نتائج".

بناء عليه، خلص الموقع إلى أنّ الأزمات في الشرق الأوسط ومنها النزاع السوري والأمن الإسرائيلي تحتاج إلى الصبر وإلى مقاربة تختلف عن تلك يعتمدها رجال الأعمال، متخوّفاً من أن يؤدي اتفاق المناطق الـ4 إلى انتشار عسكري إيراني قبالة الحدود مع إسرائيل.

AD 01