Skip to main content
الصفحة الرئيسية | المشهد الامني | أنقرة تؤكد مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية...
المشهد الامني أنقرة تؤكد مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.. والرياض تنفي​

أنقرة تؤكد مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.. والرياض تنفي​

الأحد 07 تشرين أول 2018عدد المشاهدات 152

بغداد / المنار برس

أكد مصدران تركيان ان السلطات التركية تعتقد أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اختفى قبل أربعة أيام بعد دخوله القنصلية السعودية في اسطنبول قتل داخل القنصلية.

ونقلت "رويترز" عن أحد المصدرين وهو مسؤول تركي قوله في تصريح صحفي، إن "التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن خاشقجي، قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول، نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية".

فيما نفى القنصل العام السعودي الحادثة وأفاد ان بلاده تساعد في البحث عن خاشقجي، نافيا اختطافه، وأكد أن الاتهامات بقتل خاشقجي، "عارية من الصحة"، مشككا ان تكون هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخول لهم التصريح عن الموضوع، فيما كشف عن وصول وفد أمني مكون من محققين سعوديين بناء على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي.

وكانت مصادر أمنية تركية أكدت في وقت سابق، عدم خروج خاشقجي من القنصلية السعودية بإسطنبول الثلاثاء الماضي، إثر دخوله إليها لإنهاء معاملة تتعلق بالزواج.

وأوضحت المصادر، ان 15 سعوديا بينهم مسؤولون وصلوا إسطنبول بطائرتين ودخلوا القنصلية بالتزامن مع تواجد خاشقجي فيها، مضيفة أنهم عادوا لاحقا من حيث أتوا.

وتأتي هذه التطورات بعد أن أكد ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في مقابلة مع وكالة "Bloomberg"الأمريكية نشر نصها مساء الجمعة، أن خاشقجي ليس داخل قنصلية بلاده في إسطنبول و السعودية نفسها مهتمة بمصير الصحفي المختفي، مشيرا إلى أن المملكة مستعدة لفتح أبواب قنصليتها أمام السلطات التركية للبحث عن الإعلامي المفقود، وأضاف "ليس لدينا ما نخفيه".

جدير بالذكر ان الصحفي السعودي جمال خاشقجي، كان يعيش في المنفى الاختياري في واشنطن على مدى العام الأخير خوفا من الانتقام منه بسبب آرائه، وقد دخل قنصلية بلاده في اسطنبول يوم الثلاثاء الماضي، للحصول على وثائق من أجل زواجه المقبل، حسبما أفادت خطيبته التي كانت تنتظره بالخارج. واختفى خاشقجي منذ ذلك الحين.

ومنذ ذلك الحين، قدمت السلطات التركية والسعودية روايتين متضاربتين بشأن اختفاء خاشقجي، إذ قالت أنقرة إنه لا توجد أدلة على أنه غادر مقر القنصلية بينما تقول الرياض إنه خرج في اليوم ذاته.

AD 01