Skip to main content
الصفحة الرئيسية | عربية ودولية | الأمم المتحدة: طالبو اللجوء الذين تحتجزهم است...
عربية ودولية الأمم المتحدة: طالبو اللجوء الذين تحتجزهم استراليا بجزر نائية يتعرضون لآثار صادمة

الأمم المتحدة: طالبو اللجوء الذين تحتجزهم استراليا بجزر نائية يتعرضون لآثار صادمة

الاثنين 09 نيسان 2018عدد المشاهدات 238

بغداد / المنار برس

حذر مسؤول كبير في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من ما وصفه بالآثار "الصادمة" للاعتقال الطويل الأجل لطالبي اللجوء في مراكز الاحتجاز الأسترالية المقامة في الجزر النائية، محذرا من أن احوالهم "مروعة". وقال إنديكا راتواتي رئيس مكتب آسيا والمحيط الهادئ التابع لمكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين في تصريح أدلى به بعد إطلاعه على أوضاع طالبي اللجوء المحتجزين في ناورو، إن "الحالة النفسية والخسارة مروعة لطالبي اللجوء في مركز الاحتجاز الاسترالي"، محذرا "من الآثار الصادمة للاعتقال الطويل الأجل لطالبي اللجوء الذين تقيدهم أستراليا والذين يحتجزون في جزر نائية في المحيط الهادئ". وأضاف، أن "الوضع في ناورو، وكذلك جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة، سيئاً بقدر ما شاهده خلال مسيرته التي استمرت 25 عاماً"، لافتا الى أن "كلا الموقعين جرى استغلالهما لاستيعاب أكثر من 3000 رجل وامرأة وطفل من أفغانستان وإيران وسوريا وسريلانكا وميانمار منذ أن نفذت أستراليا سياسة المعالجة الخارجية في عام 2013". يذكر أن السلطات الاسترالية تؤكد إصرارها على انتهاج سياسة مشددة ترفض طالبي اللجوء، تبرر موقفها بالقول، إن "هذه السياسة ضرورية لمكافحة عصابات التهريب وردع المهاجرين الذين تأتون بغزارة من إيران والعراق والصومال وأفغانستان"، فيما تحذر بأنهم يقومون برحلة خطيرة للوصول الى شواطئ أستراليا دون جدوى، حيث يمنعون من الدخول ويحتجزون في جزر نائية.

AD 01