Skip to main content
الصفحة الرئيسية | الشأن الايراني | الامام خامنئي : من يخرج من منطقة غرب آسيا هي ...
الشأن الايراني الامام خامنئي : من يخرج من منطقة غرب آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية

الامام خامنئي : من يخرج من منطقة غرب آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية

الثلاثاء 01 أيار 2018عدد المشاهدات 29

المصدر: شبكة اخبار المنار

بغداد / المنار برس

اكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى الامام علي الخامنئي،الاثنين، ضرورة انهاء الوجود الامريكي في هذه المنطقة مشيراُ أن من يخرج من منطقة غرب آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية

.وقال الامام خامنئي خلال استقبال حشد من العمال من مختلف انحاء البلاد، الى الحرب والفوضى وسفك الدماء الناجم عن تواجد امريكا في المنطقة، مؤكدا انه "من يجب ان يخرج من منطقة غرب آسيا هي أمريكا وليس الجمهورية الاسلامية، قائلا، كما قلت منذ عدة سنوات ان زمن "اضرب واهرب" قد انتهى".

واضاف، قلت منذ عدة سنوات وفي عهد رئيس امريكي آخر كان مثل الرئيس الحالي سىء الاخلاق، قلت ان زمن "اضرب واهرب" قد ولى، فهم يدركون انه اذا دخلوا بصراع عسكري مع ايران فإنهم سيتلقون العديد من الضربات.

وتابع، انهم اليوم يركزون على الحرب الاقتصادية والثقافية وان غرفة الحرب الاقتصادية بإسم نظام الجمهورية الاسلامية هي وزارة الخزانة الامريكية.

وأكد سماحته على ان طريق مواجهة الحرب الاقتصادية هو الاعتماد على القدرات والطاقات الداخلية، قائلا، انا لاأؤمن بقطع الارتباط مع العالم ولكن الاعتماد على الخارج خطأ فادح، مضيفاً، يجب ان يكون ارتباطنا بالعالم بجدية لكن علينا ان نعلم ان العالم ليس امريكا فقط وعدة دول اوروبية، ان العالم كبير ويجب ان يكون هناك ارتباط مع دول مختلفة.

ونوه قائد الثورة الاسلامية الى ان الامريكان لايريدون تحمل نفقات مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية والشعب الايراني المقتدر، بل القائها على بعض الحكومات الاقليمية، مضيفاً، على  بعض دول المنطقة ان تعلم انه اذا واجهوا الجمهورية الاسلامية الايرانية فإنهم سيتلقون الضربات ويهزمون.

وأشار قائد الثورة الإسلامية إلى الفوضى والحروب والاشتباكات النّاتجة عن التواجد الأمريكي في منطقة غرب آسيا، مؤكّدًا: "لهذه الأسباب يجب قطع الأرجل الامريكية من هذه المنطقة ويجب أن يذهبوا عن منطقة غرب آسيا".

وقال سماحته: "اعلموا أن أرجل أمريكا وبعض الدّول المشابهة لها سوف تُقطع من هذه المنطقة".

AD 01